الأمير محمد بن سلمان خلال تدشين مشروع “نيوم” يتعهد بتدمير “التطرف” في السعودية

تعهد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بتحرير المملكة العربية السعودية من الأفكار المتشددة والمتطرفة.

وقال الأمير محمد بن سلمان خلال مشاركته في جلسة حوارية ضمن اليوم الأول من منتدى “مبادرة مستقبل الاستثمار” الذي تستضيفه العاصمة السعودية الرياض حتى الخميس المقبل: “إن البلاد بدأت تعود إلى الإسلام المنفتح على العالم، متوعدا أصحاب الأفكار المتطرفة بالتدمير الفوري.

وأضاف: “نحن فقط سنعود إلي ما كنا عليه، الإسلام الوسطي المعتدل المنفتح على العالم وعلى جميع الأديان وعلى جميع التقاليد والشعوب”، موضحاً أن “70 % من الشعب السعودي أقل من 30 سنة، وبكل صراحة لن نضيع 30 سنة من حياتنا في التعامل مع أي أفكار مدمرة، سوف ندمرها اليوم وفورا”.

وتابع: أن الفكر المتطرف انتشر في المنطقة كلها بعد عام 1979 لأسباب كثيرة، ولم نكن بهذا الشكل في السابق، نحن فقط نعود إلى ما كنا عليه، إلى الإسلام المنفتح على العالم وعلى جميع الأديان والتقاليد والشعوب”.

ومضى يقول الأمير السعودي: “نريد أن نعيش حياة طبيعية، حياة تترجم ديننا السمح وعاداتنا وتقاليدنا الطيبة، هذا أمر اعتقد أنه اتخذت في إطاره خطوات واضحة في الفترة الماضية، وإننا سوف نقضي على بقايا التطرف في القريب العاجل”.

وجاء حديث ولي العهد، بُعيد توقيع عقد إنشاء نيوم شمال المملكة، مع عدد من الشركات الأجنبية، الساعية للاستثمار داخل البلاد.

واعتبر ولي العهد هذا المشروع مشروعاً واعداً، ويحوي أنظمةً تحفز رجال الأعمال والشركات الكبرى من الداخل والخارج للاستثمار، ومضى الأمير محمد يقول نحن تحت ضغط لفعل شيء جديد في وقت قصر، لا نريد أن نرى أنفسنا بعد 15 سنة وقد فوتنا أياً من الفرص، وهذا بتصوري أكثر شيء يقلقني من ناحيتي، هذا تحدي لكن بالعمل وبمشاركة كثير من أنحاء العالم ومن الداخل سننجز تطلعاتنا .

 

تعليقات الفيسبوك