الإمارات تهنئ إسرائيل بذكرى احتلال فلسطين بينما غزة تحت القصف

الإمارات تهنئ إسرائيل بذكرى احتلال فلسطين بينما غزة تحت القصف

أثارت تغريدة نشرها حساب السفارة الإماراتية في إسرائيل، تهنئ بها الإمارات الدولة العبرية بذكرى استقلالها، وتزامنها مع قصف إسرائيلي لقطاع غزة، جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في التغريدة: “سفارة دولة الإمارات في إسرائيل تتمنى لمواطني دولة إسرائيل عيد استقلال سعيد!”. أما تغريدة السفارة باللغة الإنجليزية فهنأت “الشعب الإسرائيلي بعيد استقلال بلادهم الـ 73”.

كما انتشر فيديو يظهر أشخاصا، عرفوا أنفسهم على أنهم مواطنون إماراتيون، هنئوا به إسرائيل بذكرى استقلالها. أثارت تغريدة السفارة جدلا وانقساما كبيرين بين المغردين.

وتساءل كثيرون: “هل تعلم الإمارات أن هذا اليوم كان أيضا ذكرى نكبة شعبه العربي الذي يعيش في تلك البلاد؟”. ورأى خالد أنه وبالرغم من تأييده للسلام إلا أنه “ليس عيد استقلال لإسرائيل بل يوم احتلال”.

وسخر وجيه الدين من التغريدة قائلا: “السفارة الإماراتية في (تل أبيب) تهنئ إسرائيل بيوم احتلالها لفلسطين”.

في المقابل برر آخرون الموقف الإماراتي باعتباره “عرفا دبلوماسيا يجب التقيد به”. وشكر أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي، الامارات “على المعايدة الجميلة”.

وكذا فعلت الصحفية الإسرائيلية موران، التي “تمنت أن يتم إضاءة برج خليفة بألوان العلم الإسرائيلي في العام المقبل”.

#غزة_تحت_القصف

من جهة أخرى تفاعل كثيرون مع القصف الإسرائيلي الذي طال عدة مناطق في قطاع غزة، والذي جاء حسب الرواية الإسرائيلية ردا على إطلاق صاروخ من القطاع.

واعتبر البعض أن هذا القصف يضع “المطبعين في موقف محرج”. ورأى آخر أن “إسرائيل ترد على مباركة الإمارات بيوم (احتلال فلسطين) بقصف غزة”.

واستنكر البعض ربط البعض التهنئة الإماراتية لإسرائيل بالقصف التي تعرضت له غزة.

وقال حزام: “إسرائيل تقصف غزة والفلسطينيون يشتمون الإمارات”.

تعليقات الفيسبوك