البرلمان المصري يوافق على تعديلات دستورية تتيح للسيسي البقاء رئيسا حتى 2030

البرلمان المصري يوافق على تعديلات دستورية تتيح للسيسي البقاء رئيسا حتى 2030

وافق البرلمان المصري اليوم الثلاثاء بشكل نهائي على تعديلات دستورية تتيح للرئيس عبد الفتاح السيسي إمكانية الاستمرار في منصبه حتى عام 2030.

وقال رئيس مجلس النواب علي عبد العال إن 531 نائبا وافقوا على التعديلات التي اقترحها أكثر من خمس نواب البرلمان المؤلف من 596 عضوا.

ويشكل الموافقون نسبة أكبر بكثير من ثلثي أعضاء مجلس النواب، وهي الأغلبية الدستورية المطلوبة للموافقة.

وأضاف أن 22 نائبا رفضوا التعديلات وامتنعت نائبة عن التصويت.

ويتعين موافقة الناخبين على التعديلات في استفتاء شعبي سيجري في وقت لاحق حتى تدخل حيز التطبيق.

رويترز

 

 

تعليقات الفيسبوك