الذهب يسجل أسوأ أداء شهري منذ 2016 بفعل التفاؤل بشأن لقاح كورونا

الذهب يسجل أسوأ أداء شهري منذ 2016 بفعل التفاؤل بشأن لقاح كورونا

هبط الذهب اليوم الاثنين إلى أدنى مستوى في خمسة أشهر وسجل أسوأ أداء شهري في أربع سنوات، إذ حفز تفاؤل بشأن انتعاش اقتصادي سريع يغذيه لقاح مضاد لفيروس كورونا المستثمرين على شراء أصول تقليدية عالية المخاطر.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.45 بالمئة إلى 1780.10 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بعد أن هوى في وقت سابق من الجلسة إلى أدنى مستوى له منذ الثاني من يوليو تموز عند 1764.29 دولار. وعلى مدار الشهر هبط المعدن النفيس 5.2 بالمئة.

وانخفضت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.4 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1780.90 بالمئة.

وقال مايكل مكارثي كبير الاستراتيجيين لدى سي.إم.سي ماركتس “التفاؤل النابع من اللقاح بشأن تعاف اقتصادي يقوض فعليا جاذبية استثمارات الملاذ الآمن مثل الذهب”، مضيفا أن انخفاض المعدن الأصفر دون 1800 دولار حافز آخر لعمليات البيع.

وتعززت المعنويات أيضا بعد أن أظهرت بيانات أن أنشطة المصانع في الصين سجلت نموا بأسرع وتيرة في أكثر من ثلاث سنوات في نوفمبر تشرين الثاني.

ويترقب المستثمرون الآن شهادة جيروم باول محافظ مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أمام الكونجرس.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.30 بالمئة إلى 22.62 دولار للأوقية بينما استقر البلاتين حول 964 دولارا للأوقية، وهبط البلاديوم 1.79 بالمئة إلى 2381.40 دولار.

تعليقات الفيسبوك