الغربة تمنع ملايين المصريين من قضاء عيد الأضحى مع عائلاتهم.. فهل أنت منهم؟!

الغربة تمنع ملايين المصريين من قضاء عيد الأضحى مع عائلاتهم.. فهل أنت منهم؟!

الغربة .. من منا لم يتذوق الغربة في بلاد البحث عن لقمة العيش بعيدا عن الأوطان والأهل والأصحاب والأحباب، وكثيرا ممن في الغربة لا يستطيعون العودة إلى أوطانهم لأسباب عدة.

الغربة هي البعد عن الوطن، وغالبًا تشير إلى المشاعر السلبية المرافقة للانقطاع عن الأهل والأجواء المعتادة، ويتغرب الإنسان غالبا من أجل الدراسة أو كسب العيش أو ربح مادي أفضل ويطمح إلى الوصول إلى مستوى معيشي مرموق على حساب تغربه عن اهله، أو قد يغترب بشكل قسري في حالات الحروب وانعدام الاستقرار الأمني والسياسي.

ووفق الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، يقدر عدد المصريين المغتربين بالخارج بلغ، 6.2 مليون شخض في الدول العربية أي بنسبة 65.8%، من إجمالي المصريين بالخارج في نهاية 2016، والبالغ عددهم نحو 9.5 مليون شخص وفق تعداد عام 2016.

أسباب عدم ترك الغربة والعودة للوطن..

هناك العديد من الأسباب التي تمنع ملايين المصريين من ترك الغربة والعودة إلى حضن الوطن أهمها هي عدم القدرة على سداد المتأخرات المالية التى تفرضها عليهم بعد الدول الذين يعيشون فيها.

فعلى سبيل المثال لا الحصر، هناك ملايين المصريين في الأردن لا يستطيعون العودة إلى مصر، نظرا لعدم القدرة على تسديد أموال تصاريح العمل أو الغرمات التي فرضت عليهم نتيجة إغلاق باب تصويب الأوضاع في وجههم.

الحياة اليوم تلقت العديد من الرسائل من أبناء الجاليات المصرية في الوطن العربي، يناشدون فيها الدولة والمؤسسات الحكومية بالتدخل العاجل لدى الدول المقيمين فيها لحل مشاكلهم المالية وذلك للسماح لهم بالعودة إلى مصر وقضاء عيد الأضحى مع الأهل والأحباب.

وتسعى الحياة اليوم بكل جهد في التواصل مع المسئولين والسفارات بدول العالم، لتوصيل أصوات المصريين في الخارج إلى من يحنوا عليهم ويلبي مطالبهم البسيطة.

 

 

تعليقات الفيسبوك