بيان عاجل من وزارة الصحة عن فيروس كورونا

بيان عاجل من وزارة الصحة عن فيروس كورونا

كشف الدكتور محمد عبد الفتاح وكيل وزارة الصحة للشؤون الوقائية أن هناك إرتفاعاً في أعداد الاصابات بفيروس ” كورونا ” في بعض المحافظات بشكل طفيف في الفترة الاخيرة مؤكداً أن أرقام الاصابات بوجه عام تشهد تذبذباً منذ شهر مابين 550-650 إصابة يومية وتابع في مداخلة هاتفية عبر برنامج ” كلمة أخيرة ” الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي على شاشة ” ON” قائلاً: ” الزيادات الطفيفة في بعض المحافظات لاتدعو للقلق وأعتقد أن أسباب ذلك يعود لملل الناس من الاجراءات الاحترازية في اشلارع المصري الامر الذي أدى إلى شيوع حالة من التراخي في تطبيق تلك الاجراءات حيث تراجع إستخدام الكمامات بالاضافة لزيادة المناسبات الاجتماعية في بعض المحافظات مما أدى إلى إرتفاع الاصابات بشكل طفيف “.

وحول أسباب زيادة حدة الاصابات مؤخراً ورداً على سؤال الحديدي كشف عبد الفتاح قائلاً : ” لاحظنا في الفترة الاخيرة رغم توافر البرتوكول العلاجي المعلن من قبل الصحة إلا أن بعض الناس يقومون بشراء أدوية بشكل منفرد أو تلقي العلاجات في عيادات خاصة عبر أدوية خارج البرتوكول التابع لوزارة الصحة ”

مناشداً المواطنين بضرورة التوجه لاقرب منشاة حكومية قرب سكنه حال شعوره ببعض الاعراض الخاصة بالفيروس وذلك لتقلي العلاج المناسب قائلاً : ” توجه المواطن للمنشات الحكومية سيضمن أمرين للمواطن أولهما أنه سيحصل على العلاج المناسب وفقاص لبرتوكول وزارة الصحة الذي أثبت فعاليته لانه يخضع للمراجعة الدورية طبقا لاساتذة الجامعات والمختصين وثاني الفوائد أن المواطن سيكون ضمن المبادجرة الرائسية لمتابعة مرضى العزل المنزلي عبر دعم صحي من فريق المتابعة المنزلية خاصة أن نسب الشفاء لمرضى العزل المنزلي المتابعة من قبل فريق وزارة الصحة مرتفع جداً “.

مرجعاً أسباب إرتفاع حدة الاصابات بالنسبة للاعراض لكون كثير من الحالات تخضع نفسها للعزل المنزلي من تلقاء نفسها دون إشراف طبي أو تتلقى العلاج في مؤسسات خاصة بعيداً عن البرتوكول المعتمد من الصحة مما يؤدي لوصولها متاخرة بعد عشرة أيام من الاصابة بحدة كبيرة في الاعراض “.

أعلنت وزارة الصحة والسكان ممثلة في قطاع السكان وتنظيم الأسرة عن إطلاق حملة تنشيطية موسعة لتقديم خدمات ووسائل تنظيم الأسرة تحت شعار “حقك تنظمي”، ضمن مبادرة “أيامنا أحلى”، ابتداءً من اليوم الأحد حتى يوم 25 من شهر مارس الجاري، على مستوى 9 محافظات (الجيزة، القاهرة، كفر الشيخ، الدقهلية، الإسكندرية، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط) وذلك بهدف توفير خدمات ووسائل تنظيم الأسرة بالمجان للمنتفعات بالقرى والمناطق الأكثر احتياجًا.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه سيتم تنفيذ الحملة على مرحلتين لتغطية جميع الإدارات الصحية داخل المحافظات المستهدفة، لافتاً الى أن المرحلة الأولى تنطلق من اليوم الأحد وحتى يوم 18 من شهر مارس الجاري، لتجوب نصف الإدارات بكل محافظة من المحافظات الـ 9

بينما تنطلق المرحلة الثانية في الفترة من يوم 21 وحتى يوم 25 من الشهر نفسه، لتستكمل باقي الإدارات الصحية بذات المحافظات، وذلك لضمان المتابعة للتأكد من تقديم الخدمة للمستهدفين على المستوى المحلي والمركزي، من خلال الوحدات الثابتة والعيادات المتنقلة.

وأضاف “مجاهد” أنه سيتم تقديم خدمات ووسائل تنظيم الأسرة من خلال مجموعة من الأخصائيين المدربين في تنظيم الأسرة وأخصائيين النساء والتوليد، لإجراء الكشف الطبي وصرف وسائل تنظيم الأسرة بالمجان، وذلك من خلال الوحدات الثابتة والمتنقلة والمراكز الحضرية والمستشفيات العامة والمركزية ومراكز رعاية الأمومة والطفولة، وذلك ضمن مشروع برنامج دعم خدمات الصحة الإنجابية المتكاملة بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

ومن جانبه أشار الدكتور حسام عباس، رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة، إلى أن وزارة الصحة تعمل على توفير كافة الوسائل الآمنة والفعالة لتنظيم الأسرة بجميع الإدارات، فضلاً عن استهداف القرى الفقيرة التابعة لمبادرة رئيس الجمهورية “حياة كريمة”، موضحاً أنه سيتم إقامة معارض في نوادي المرأة التابعة للحملة

حيث يتم من خلالها عرض المشغولات اليدوية ومصنوعات الجلود وأعمال الخياطة والتريكو التي تقوم المنتفعات بإنتاجها بعد تدريبهن من خلال مسئولات نوادي المرأة، وذلك إيماناً بدعم تنمية المرأة المصرية ورفع المستوى الاقتصادي للأسر المصرية ورفع قدرة المرأة على اتخاذ القرارات خاصةً قرار الإنجاب.

تعليقات الفيسبوك