تفاصيل جديدة يكشفها خالد الزيدان في تحقيقات لجنة الفساد بالسعودية

تفاصيل جديدة يكشفها خالد الزيدان في تحقيقات لجنة الفساد بالسعودية

قالت مصادر صحفية سعودية، إن التحقيقات التي تديرها لجنة مكافحة الفساد في المملكة، زادت أسماء جديدة ممن له ارتباط بقضايا الفساد،  منهم  شركة “البطانة”والتابعين والشركاء للأمراء والوزراء والمسؤولين الموقوفين ورؤساء وكتاب عدل وإدارات وبلديات وجهات حكومية وخاصة.

وأشار عضو هيئة الصحفيين السعودية، خالد الزيدان، إلي أن التحقيقات كشفت  تورطهم إما مباشرة أو برشاوٍ تلقوها  مالية أو عينية للاستحواذ على أراضٍ أو نيل امتيازات لتنفيذ مشاريع وصفقات  منوعة لهم أو لآخرين، مضيفا: تم الاستجواب بشكل مفصل وجمع العديد من الأدلة واضطرت الدولة لتفريغ فنادق ومقار أخرى بعدد من المناطق لمواصلة التحقيقات وتتبع قضايا الفساد بتلك المناطق وتكفلت الدولة بسداد مصريف تلك المقار”.

وتابع: “الموقوفين أتم بعضهم اتفاقات “تسوية”وجاء هذا الإجراء الذي اتخذته اللجنة بعد حصولها على موافقة ملكية،شريطة أن تصب بالمصلحة العامة وتسرّع سداد ما أخذه أولئك من أموال وعقارات وأصول متراكمة”، موضحا: “وفرت تلك “التسوية” مئات المليارات سُددت عبر حسابات بنكية واسترداد وفق تعهدات رسمية للدولة؛وقد وفّر ذلك على الدولة فترات طويلة كانت ستقضيها إذا سلكت طريق التقاضي معهم”.

واختتم قوله: “يتوقع أن يصدر بيان شامل خلال الفترة المقبلة من اللجنة العليا  والنيابة العامة حول نتائج عدة لهذه الحملة العادلة والغير مسبوقة بعهد الدولة السعودية”.

تعليقات الفيسبوك