خلاف بين جبهة النصرة وتنظيم القاعدة.. والظواهرى يسعى لإنشاء كيان جديد بـ سوريا

نشبت معركة كلامية حادة بين قيادات تنظيم القاعدة فى أفغانستان، وقيادات “جبهة النصرة” فى سوريا،

وذلك بسبب فك ارتباط الثانية عن الأولى، وكذلك اعتقال عدد كبير من قيادات “القاعدة” فى سوريا خلال الأيام الماضية علي يد “النصرة”.
وهاجم زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهرى، المدعو “أبا محمد الجولانى” زعيم جبهة النصرة، متهمه بـ”نكث العهد”، قائلًا: “أن ما فعله بعد فك الارتباط بالقاعدة العام الماضي هو “إنشاء كيان جديد فقط زاد من الخلافات”.
وقال الظواهرى في كلمة بثتها القاعدة الليلة إن “العقود والبيعات من الأمور العظيمة، وأوجب الشرع الوفاء بها”، مؤكدًا “لم نحل جبهة النصرة ولا غيرها من بيعتنا”.
وأضاف أيمن الظواهرى: “تنظيم القاعدة لم يقبل سابقًا أن تكون بيعة “جبهة النصرة” سرية، واعتبرها من الأخطاء القاتلة”.
وألمح الظواهري إلى قرب قيام تنظيم قاعدة جديد في سوريا، قائلا: “أطلب من إخواني جنود قاعدة الجهاد في الشام أن يكونوا على تواصل مع قيادتهم، وهي حاضرة لخدمتهم يومًا بيوم بعون الله وتوفيقه”.
وتابع: “إن هيئة تحرير الشام حاربت كل من يظهر ارتباطه بالقاعدة، واعتقلت نساءهم، وحققت مع أطفالهم، مشيرة إلى أنه منح “النصرة” مهلة لأكثر من سنة من أجل إصلاح الأوضاع، إلا أن الأخيرة تجاهلت مطالبه، وزادت من التعدي على “الحقوق والحرمات”، وفق قوله.

تعليقات الفيسبوك