رئيس الوزراء الأردني: العمالة المصرية في المملكة جزء من نجاحنا وسنقدم لهم تسهيلات كبيرة

رئيس الوزراء الأردني: العمالة المصرية في المملكة جزء من نجاحنا وسنقدم لهم تسهيلات كبيرة

أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز، أن العمالة المصرية في المملكة ليست عبئا على البلاد، بل هي جزء من مسيرة الاقتصاد والإنتاج ونجاحنا، حسب وصفه.

لمعرفة كافة أخبار المصريين في الأردن يمكنك الضغط هــنا وللاشتراك في جروب أخبار المصريين في الأردن على الفيسبوك أضغط هــنا

وقال الرزاز، إن الحكومة الأردنية قامت بإجراءات لتنظيم سوق العمل ولاسيما أن هناك جزءا منها غير مسجلة وبالتالي ليس هناك توثيق بشأن أعدادها ومجالات عملها، مشيرا إلى أن الحكومة الأردنية على استعداد لتقديم مزيد من التسهيلات في القطاعات التي يحتاجها سوق العمل.

ووقع الجانبان الأردني والمصري على 8 مذكرات تفاهم وبرامج تنفيذية وبرتوكولات تعاون تنظم مجالات التعاون بين البلدين في العديد من المجالات شملت برتوكول تعاون في مجال الإدارة والوظيفة العامة والخدمة المدنية وقعه عن الجانب الأردني وزير العمل نضال البطاينة وعن الجانب المصري رئيس جهاز التنظيم والإدارة صالح الشيخ.

كما وقع الجانبان خطة العمل الثنائية لبرتوكول التعاون في مجال الإدارة العامة والخدمة المدنية، وقعها وزير العمل نضال البطاينة ووزير القوى العاملة محمد سعفان، وبرنامجا تنفيذيا في مجال الترويج للاستثمار وبروتوكول تعاون في مجال المناطق الحرة الاستثمارية وقعهما وزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري ووزيرة الاستثمار الدكتورة سحر نصر.

وحول موضوع العمالة المصرية، أكد الرزاز “أنهم أبناؤنا وتم الاتفاق على معاملة أبناء المصريين في الأردن معاملة الطلبة الأردنيين في المدارس الحكومية وهذا واجب نقدمه للأشقاء”، بحسب ما ذكر.

كما تناول البحث، بحسب الرزاز، إمكانية التوصل لاتفاق بشأن المحكومين لقضاء مدة محكوميتهم في بلدهم الام ولأسباب إنسانية واجتماعية والتخفيف على ذويهم في زيارتهم.

وبشأن العمالة المصرية، شكر رئيس الوزراء المصري الحكومة الأردنية على الخطوات الإيجابية في التعامل مع العمالة المصرية والوعد بحل أي معيقات تواجهها.

تعليقات الفيسبوك