شاهد.. فيديو الشيخ محمود الشحات أنور: صعدت إلى السماء مع الرسول وشاهدت الله

شاهد.. فيديو الشيخ محمود الشحات أنور: صعدت إلى السماء مع الرسول وشاهدت الله

كشف القارئ الشيخ محمود الشحات أنور، عن أغرب رؤية شاهدها في المنام، قائلاً: “كنت فى فترة قررت أن أتفرغ شهرًا كاملاً لله فقط فلم أخرج من المنزل لأى عمل ومكثت أقرأ القرآن الكريم وأصلى

وكنت أختم القرآن الكريم مرة كل يومين خلال هذا الشهر فوصلت لمرحلة روحانية زهدت فيها كل شيء وفى ليلة جلست على السرير قبل النوم وقرأت سور “يونس وهود ويوسف” كاملة، فرأيت فى المنام شخص كأنه رسول من الله يطلب منى أن أصعد معه إلى السماء”.

يتابع الشيخ محمود الشحات أنور خلال ندوة بـ “اليوم السابع: “طلعت معه حتى السماء السابعة ورأيت النجوم من تحت قدمى فقلت له احنا رايحين فين فقال لى هل رأيت هذه النجوم، حان الآن لنصعد إلى الله وأخذنى من يدى فاستيقظت من النوم فى رهبة من هذه الرؤية وتوضأت وصليت ركعتين واستغفرت ونمت مجددًا”.

وأوضح الشيخ محمود الشحات أنور أنها لجأ لأكثر من معبر رؤى قائلاً: “رويت هذه الرؤية على الكثير وأجمعوا على أننى فى مكانة جيدة وأن الله يبحبنى، ومؤخرا فسرها لى صديق أثق فيه تعبيره للرؤى قال لى هذه الرؤية تعنى أن الله يحبك ويحب يسمعك واستمر فى طريقك وصوتك مسموع فوق”.

أكد القارى الشيخ محمود الشحات أنور ، أنه يحرص على تنسيق زيه حتى يظهر بمظهر يليق بقارئ القرآن الكريم، قائلاً: “أنوع في اللبس حسب ألوان الملابس التي ارتديها، فأنا أحب النظام في اللبس ليكون كل زي له تناسق بشكل معين، وفى كل عام أبحث عن أحدث الأقمشة والموديلات للبدل في الشركات الإيطالية والإنجليزية، والاسكتلندية، وأشترى أقمشة هذه البدل الحديثة موديل العام”.

وتابع الشيخ محمود الشحات أنور في حوار لـ “اليوم السابع”، ينشر لاحقا: “بعد أن أشترى من الأقمشة أذهب للترزى لتفصيل الزي الأزهرى “الكاكولا”، ويتراوح سعر المتر في هذه الأقمشة ما بين 100 إلى 150 استرلينى للمتر، وتعلمت ذلك منوالدى، كما أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان يحب النظافة وكان حصانه غالى جدا وسيفه غالي لأنه رمز الإسلام فكان يحرص على مظهره وزيه”.

وقال الشيخ محمود الشحات أنور: “لدى قناة على اليوتيوب ولكن لا تدر مبالغ كبيرة وبشكل عام فأنا أخصص هذه المبالغ التي تأتى من يوتيوب أو أي قناة عبر الانترنت أو مواقع التواصل الاجتماعى لحساب جمعية خيرية أسستها أنا وأشقائى للأعمال الخيرية”.

وأكد الشيخ محمود الشحات أنور، إن والده كان حريصًا على تحفيظه القرآن الكريم، قائلاً:”كان والدى يحفظنا أنا وأخوتى بنفسه، وبفضل الله أتممت حفظ القرآن الكريم كاملًا، وأنا فى سن الـ 10 سنوات، كما أننى التحقت بالأزهر، وحصلت على ليسانس الدراسات الإسلامية والعربية”.

وأوضح الشيخ محمود الشحات أنور، أنه يحب لاستماع لكل قراء القرآن الكريم من الرعيل الأول، إضافة إلى والده، وحاليا يحب الاستماع إلى شقيقه الأكبر أنور، ويعتبره قدوته فى التلاوة، قائلاً: “والدى كان دائما ما يحثنا على أن يكون خلقنا القرآن، وأن نقرأ القرآن لأجل القرآن وليس لجمع الأموال، وتكون تلاوتنا للقرآن الكريم خالصة لوجه الله تعالى”

محمود انور الشحات

محمود انور الشحات

تعليقات الفيسبوك