صور مذهلة تتنافس على جائزة مصور الحياة البرية لعام 2020

صور مذهلة تتنافس على جائزة مصور الحياة البرية لعام 2020

تجسد صورة مؤثرة اللحظات الأخيرة لوحيد القرن الأبيض النادر مع حارسه، وهي من بين 25 صورة مدرجة ضمن القائمة المختصرة لجائزة اختيار مصور الحياة البرية لعام 2020 المقدمة من قبل متحف التاريخ الطبيعي.

وتُظهر الصور المختارة من بين أكثر من 49،000 مشاركة من جميع أنحاء العالم، والتي أعلن عنها يوم الثلاثاء، كائنات متنوعة من بيئات مختلفة تشمل المحيطات، والأنهار، والغابات، وحتى الضواحي.

ويطلب المنظمون من الجمهور التصويت على الصورة الفائزة، والتي سيتم الإعلان عنها في فبراير/ شباط 2021، وستُعرض في معرض مصور الحياة البرية للعام في متحف التاريخ الطبيعي بلندن حتى يوليو/ تموز 2021.

وتختلف أنواع الكائنات التي وثقتها عدسة المصورين المتأهلين للمرحلة النهائية، من لقطة دافئة لحضن يجمع سنجابين في عش من أوراق الشجر في المرتفعات الاسكتلندية، إلى لقطة مميزة لأسد كبير يترأس قمة صخرة كبيرة.

وتستكشف العديد من الصور أيضاً العلاقة المدمرة بين البشر والحيوانات، وتعرض ملامح العالم الطبيعي المتلاشي، مع صور لحرائق الغابات، والأنواع شبه المنقرضة، والحياة البرية التي تتجول عبر المستوطنات الحضرية.

وتعرض المسابقة أعمال المصورين الهواة والمحترفين على حد سواء من جميع أنحاء العالم.

وقال تيم ليتلوود، المدير التنفيذي لقسم العلوم في متحف التاريخ الطبيعي وعضو لجنة التحكيم في الجائزة في بيان: “تتضمن القائمة المختصرة لهذا العام مجموعة متنوعة من صور الحياة البرية من كوكب آيل للسقوط”.

وأضاف ليتلوود: “سواء كان تقييم العلاقات بين الإنسان والحيوان ، أو تسليط الضوء على محنة الأنواع الأسيرة أو الحيوانات المزدهرة في بيئتها، فإن الجمهور أمام قرار صعب”.

تعليقات الفيسبوك