عاجل.. الحوثييون يهاجمون السعودية بـ 14 طائرة و8 صواريخ باليتسية تستهدف مضخات النفط 

عاجل.. الحوثييون يهاجمون السعودية بـ 14 طائرة و8 صواريخ باليتسية تستهدف مضخات النفط

صرّح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، أن إحدى ساحات الخزانات البترولية، في ميناء رأس تنورة، في المنطقة الشرقية، الذي يُعد من أكبر موانئ شحن البترول في العالم، قد تعرضت، صباح اليوم، لهجومٍ بطائرةٍ مُسيرةٍ دون طيار، قادمة من جهة البحر، موضحاً أنه لم ينتج عن محاولة الاستهداف، ولله الحمد، أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو الممتلكات.
وأشار المصدر السعودي إلى محاولةٍ مُتعمدة أخرى للاعتداء على مرافق شركة أرامكو السعودية، حيث سقطت، مساء اليوم، شظايا صاروخٍ باليستي بالقرب من الحي السكني التابع لشركة أرامكو السعودية في مدينة الظهران، الذي يسكنه الآلاف من موظفي الشركة وعائلاتهم، من جنسياتٍ مختلفة، مبيناً المصدر أنه، بفضل الله، لم ينجم عن هذا الاعتداء أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو المُمتلكات.

كما أشار المصدر، في تصريحه التى نشرتها وكالة الأنباء السعودية واس، إلى أن المملكة تؤكّد أن هذه الاعتداءات التخريبية تُعدّ انتهاكاً سافراً لجميع القوانين والأعراف الدولية، وأنها بقدر استهدافها الغادر والجبان للمملكة، تستهدف، بدرجة أكبر، الاقتصاد العالمي. وأن المملكة تدعو دول العالم ومنظماته للوقوف ضد هذه الأعمال، الموجهة ضد الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية، والتي تستهدف أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم، بسبب تأثير هذه الأعمال على أمن الصادرات البترولية، وحرية التجارة العالمية، وحركة الملاحة البحرية، فضلاً عن تعريض السواحل والمياه الإقليمية لكوارث بيئية كبرى، يمكن أن تنجم عن تسرّب البترول أو المنتجات البترولية.

من جانبها أعلنت القوات المسلحة التابعة لجماعة الحوثي، عن تنفيذ عملية توازن الردع السادسة، التي استهدفت شركة أرامكو في ميناء رأس التنورة وأهدافا عسكرية أخرى بمنطقة الدمام في السعودية.

وقالت قوات الحوثيون في بيان صادر عنها مساء اليوم،” بعونِ اللهِ تعالى تمكنَت القوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِ المسيرُ من تنفيذِ عمليةٍ هجوميةٍ واسعةٍ ومشتركة في العمقِ السعوديِّ بأربعَ عشرةَ طائرةً مسيرةً وثمانيةَ صواريخَ بالستيةٍ منها عشرُ طائراتٍ مسيرةٍ نوع صماد3 وصاروخ “ذو الفقار” استهدفت شركةَ أرامكو في ميناءِ رأسِ التنورةِ وأهدافاً عسكريةً أخرى بمنطقةِ الدمامِ في “عمليةِ توازُن الردعِ السادسة”.

وأشارت إلى أنه تم استهداف مواقع عسكرية أخرى في عسير وجيزان بأربع طائرات مسيرة من نوع قاصف 2k وسبعة صواريخ نوع بدر محققة إصابة دقيقة.

وأكدت القوات المسلحة أن عملية توازن الردع السادسة تأتي في إطار حق اليمن الطبيعي والمشروع في الرد على تصعيد العدوان وحصاره الشامل.

وتوعدت القوات المسلحة اليمنية النظام السعودي بعمليات موجعة ومؤلمة طالما استمر في عدوانه وحصاره على اليمن.

فيما يلي نص البيان: قال تعالى: (وَلَا تَهِنُوا۟ فِی ٱبۡتِغَاۤءِ ٱلۡقَوۡمِۖ إِن تَكُونُوا۟ تَأۡلَمُونَ فَإِنَّهُمۡ یَأۡلَمُونَ كَمَا تَأۡلَمُونَۖ وَتَرۡجُونَ مِنَ ٱللَّهِ مَا لَا یَرۡجُونَۗ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِیمًا حَكِیمًا).صدق الله العظيم

بعونِ اللهِ تعالى تمكنَت القوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِ المسيرُ من تنفيذِ عمليةٍ هجوميةٍ واسعةٍ ومشتركة في العمقِ السعوديِّ بأربعَ عشرةَ طائرةً مسيرةً وثمانيةَ صواريخَ بالستيةٍ.. منها عشرُ طائراتٍ مسيرةٍ نوع صماد3 وصاروخ “ذو الفقار”.

استهدفت شركةَ أرامكو في ميناءِ رأسِ التنورةِ وأهدافاً عسكريةً أخرى بمنطقةِ الدمامِ في “عمليةِ توازُن الردعِ السادسة”.

فيما تم استهدافُ مواقعَ عسكريةً أخرى في مناطقَ عسيرَ وجيزانَ بأربعِ طائراتٍ مسيرةٍ نوع قاصف 2k وسبعة صواريخ نوع “بدر” وكانتِ الإصابةُ دقيقةً بفضل الله.

يأتي هذا الاستهدافُ في إطارِ حقِّنا الطبيعيِّ والمشروعِ في الردِّ على تصعيدِ العُدوانِ وحصارهِ الشاملِ على بلدِنا العزيز.

نعِدُ النظامَ السعوديَّ بعملياتٍ موجعةٍ ومؤلمةٍ طالما استمرَّ في عُدوانهِ وحصارهِ على بلدِنا.

تعليقات الفيسبوك