عاجل.. تفاصيل قصف طائرات الحوثي للعاصمة السعودية الرياض والنفط يتوقف عن الضخ

عاجل.. تفاصيل قصف طائرات الحوثي للعاصمة السعودية الرياض والنفط يتوقف عن الضخ

شنت جماعة أنصار الله الحوثي اليمنية، هجمات بطائرات مسيرة استهدفت خطوط رئيسية للنفط في العاصمة السعودية الرياض، مما أدى إلى توقف ضخ النفط للخطوط التى تنقل البترول للعالم.

وقالت القوات المسلحة التابعة لجماعة الحوثي باليمن في بيان حصلت الحياة اليوم على نسخة منه: “أكدت القوات المسلحة اليمنية نجاحَ سلاحُ الجوِّ المسيرِ في تنفيذِ عمليةٍ هجوميةٍ كبرى “عمليةِ التاسعِ من رمضان” وذلك باستهداف منشآتٍ حيويةً في عمقِ العدوِّ السعودي”.

وأوضحت جماعة الحوثي أن “العمليةُ العسكريةُ التي تعد الأكبرُ منذ بَدءِ العدوانِ في عمقِ العدوِّ السعودي استهدفت منشآتٍ حيويةً تابعةً للعدوِّ السعوديِ بمحافظتي الدوادمي وعفيفْ بمنطقةِ الرياض”.

وأضاف البيان: “أن تمادى العُدوانُ في حصارهِ على شعبِنا الحرِ العزيز الأبي.. نجحَ سلاحُ الجوِّ المسيرِ وبفضلٍ من اللهِ تعالى في تنفيذِ عمليةٍ هجوميةٍ كبرى “عمليةِ التاسعِ من رمضان” وهي العمليةُ العسكريةُ الأكبرُ منذ بَدءِ العدوانِ في عمقِ العدوِّ السعودي.. واستهدفت منشآتٍ حيويةً تابعةً للعدوِّ السعوديِ في محافظتي الدوادمي وعفيفْ بمنطقةِ الرياض”.

وقال: “وقد نُفذتِ العمليةُ الهجوميةُ بسبعِ طائراتٍ مسيرةٍ تابعةٍ لسلاحِ الجو واستهدفت محطتي الضخِ البتروليةَ في خطِ الأنبوب الرئيس للنفطِ 8-7 الذي يربط بين رأسِ ألتنورهْ وينُبع والذي يضخُ ثلاثةَ ملايين برميلَ نفطٍ يومياً”.

وتابع : “وأدتِ العمليةُ العسكريةُ الناجحة التي نُفذت بعد رصد دقيق وتعاونٍ من الشرفاء من أبناء تلك المناطق إلى التوقف الكامل لضخ النفطِ عبر خط الأُنبوب وأثرت بشكل مباشر على اقتصاد العدو”.

وجاء في نص البيان: “وتأتي هذه العمليةُ النوعيةُ في إطار الرد المشروع على الجرائم المرتكبة بحق أبناء شعبِنا العزيز ووطننا العظيم والحصار الإقتصادي المستمر وتنفيذاً لوعد قائد الثورة بإستهدافِ المنشآت الحيوية الحساسة للعدو في حال عدم توقف العدوان”.

“وتؤكدُ القيادةُ العامةُ للقوات المسلحة جاهزية القوات المسلحة بمختلف صنوفِها وتشكيلاتها القتالية لتنفيذ عملياتٍ نوعيةٍ أخرى في حال إستمرار العدوانِ بإرتكاب الجرائم وانتهاك السيادة الوطنية، وتحذرُ القواتُ المسلحةُ دول العدوان من مغبة التمادي في حصار وتجويع شعبنا العزيز الصامد ونهب ثرواته وإستهداف كافة اليمنيين بمن فيهم موظفي الدولة بإستمرار التوقفِ عن دفع المرتبات، كما تؤكد القيادة العامة للقوات المسلحة قدرتَها على تنفيذ عملياتٍ نوعيةٍ أوسعَ وأكبرَ في عمق دول العدوان وأن الحل في المنطقة هو التوقف عن العدوان على اليمن”.

من جابنها اعترفت السعودية بالهجوم وأفاد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح باستهداف طائرات “درون ” مفخخة محطتين لضخ النفط في خط أنابيب رئيسي في السعودية صباح اليوم.

وذكر الفالح أن الهجوم تم على محطتي “شرق – غرب” لضخ أنابيب النفط، مؤكدا أن هذه الأعمال التخريبية تستهدف إمدادات النفط إلى العالم، وأكد الوزير الفالح استمرار الإنتاج والصادرات السعودية من النفط الخام والمنتجات بدون انقطاع.

ونوه في تصريحه بأن المملكة تشجب هذا الهجوم الجبان، وأن هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتلك التي وقعت مؤخرا، في الخليج العربي ضد منشآت حيوية لا تستهدف المملكة فقط، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك مليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران.

وقامت أرامكو السعودية بإيقاف الضخ في خط الأنابيب، حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي.

 

تعليقات الفيسبوك