عاجل.. مصر تسجل 13484 إصابة بفيروس كورونا والوفيات ترتفع لـ 659 شخصا

عاجل.. مصر تسجل 13484 إصابة بفيروس كورونا والوفيات ترتفع لـ 659 شخصا


أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، عن خروج 302 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 3742 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 4275 حالة، من ضمنهم الـ 3742 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 720 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وقال “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الثلاثاء، هو 13484 حالة من ضمنهم 3742 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 659 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

أعلنت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، تشغيل قسمي “23” و”24″ بمستشفى حميات العباسية الأسبوع المقبل بسعة 20 سريرا مخصصين لعزل الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد تطويرهم بتكلفة بلغت 3 ملايين جنيه.

جاء ذلك مساء الخميس 14 مايو، خلال زيارة وزيرة الصحة والسكان، ترافقها عدداً من قيادات الوزارة لكل من مستشفى حميات العباسية وصدر العباسية، لمتابعة سير العمل والتأكد من تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

وأوضح مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أن زيارة الوزيرة اليوم تأتي ضمن زياراتها الميدانية الدورية التي تقوم بها لمستشفيات الصدر والحميات على مستوي الجمهورية باعتبارها الخط الأول لاستقبال حالات الاشتباه بفيروس كورونا المستجد.

وأشار إلى أن الوزيرة حرصت على مراجعة أعمال التجهيزات والتطورات الجارية لتحويل هذين المستشفيين ضمن 35 مستشفى حميات وصدر بمحافظات الجمهورية جار تجهيزها لتصبح مستشفيات عزل لمصابي فيروس كورونا بشكل تدريجي.

وقال مجاهد إن الوزيرة بدأت جولتها بزيارة مستشفى حميات العباسية وتابعت تنفيذ ما وجهت به من إقامة خيام بمدخل المستشفى لفرز المرضى وتسجيل بياناتهم وخيام أخرى للانتظار لذوي المرضى على أن تتضمن تلك الخيام وسائل الراحة للمرضى وكراسي للجلوس متباعدة وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن.

كما وجهت بوضع لوحات إرشادية بطرق المستشفى واستخدام سيارات”الجولف كار” والتي يبلغ عددها 10 سيارات لتوجيه ونقل المريض لتلقي الخدمة الطبية وفقاً لمساره الطبي داخل المستشفى.

وأضاف أنه في إطار تخفيف العبء عن مستشفيي حميات وصدر العباسية فقد وجهت الوزيرة خلال جولتها بتحويل بعض الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد من مستشفيي حميات وصدر العباسية بعد أخذ المسحات وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة إلى مبنيين منفصلين بكل من مستشفيي منشية البكري بالقاهرة، والوراق بالجيزة وذلك عن طريق سيارات إسعاف مجهزة، لحين ظهور النتائج مؤكدة على استمرار تقديم الخدمة الطبية بالمستشفى.

تعليقات الفيسبوك