عاجل.. 12 وزيرا مصريا يتجهون إلى ليبيا على رأسهم رئيس مجلس الوزراء مدبولي

عاجل.. 12 وزيرا مصريا يتجهون إلى ليبيا على رأسهم رئيس مجلس الوزراء مدبولي

غادر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ظهر اليوم، مطار القاهرة الدوليّ، متوجهاً إلى العاصمة الليبية طرابلس، على رأس وفد يضم وزراء : الكهرباء والطاقة المتجددة، البترول والثروة المعدنية، القوي العاملة، التربية والتعليم والتعليم الفنى،

والتعاون الدولي، الصحة والسكان، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، النقل، الطيران المدني، التجارة والصناعة، ورئيس الهيئة العامة للاستثمار، وعدداً من ممثلي الجهات المعنية، والمستثمرين.

ومن المنتظر أن يلتقي الدكتور مصطفي مدبولي، خلال الزيارة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، لمناقشة عدد من الملفات والقضايا ذات الاهتمام والتعاون المشترك بين البلدين.

استقبل الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد دبيبة، الشهر الماضي، في أول زيارة خارجية لقائد السلطة التنفيذية الجديدة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، إن اللقاء شهد استعراض الجهود الليبية خلال الفترة المقبلة لقيادة المرحلة الانتقالية، إضافة إلى الاتفاق على تبادل الزيارات “لنقل الخبرة والتجربة إلى الجانب الليبي”.

ونقل المتحدث باسم الرئاسة المصرية عن الدبيبة تأكيده “تطلع ليبيا إلى إقامة شراكة شاملة مع مصر بهدف استنساخ نماذج ناجحة من تجربتها التنموية الملهمة التي تحققت خلال السنوات الماضية… خاصةً فيما يتعلق باستعادة الأمن والاستقرار وانطلاق عملية التنمية والإصلاح”.

من جانبه، هنأ السيسي “دبيبة” بتوليه قيادة الحكومة الجديدة بعد تصويت ملتقى الحوار السياسي “بما يعد بداية مبشرة لمرحلة جديدة تعمل فيها كافة مؤسسات الدولة الليبية بانسجام وبشكل موحد”.

وأكد الرئيس المصري استعداد بلاده “لتقديم كافة خبراتها وتجربتها، بما يساهم في وضع ليبيا على المسار الصحيح وتهيئة الدولة للانطلاق نحو آفاق البناء والتنمية والاستقرار”.
وفور الإعلان عن اختيار السلطة التنفيذية أعلنت مصر دعمها لها. وزار مسؤولون مصريون طرابلس في ديسمبر الماضي، في أول زيارة من نوعها منذ سنوات. وهناك، جرت مباحثات لإعادة فتح السفارة المصرية في العاصمة المُغلقة منذ 2014.

وتشير التحركات الأخيرة إلى اتجاه مصر إلى فتح صفحة جديدة من العلاقات مع القوى في غرب ليبيا، التي واجهت هجومًا على طرابلس من الجنرال خليفة حفتر، قائد قوات شرق ليبيا.

وفي 5 فبراير ، أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، انتخاب أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي “دبيبة” لرئاسة الحكومة الليبية الجديدة ومحمد المنفي رئيسًا للمجلس الرئاسي.

و”دبيبة” رجل أعمال ينتمي إلى مدينة مصراتة الليبية، وتشير تقارير إلى أن لديه علاقات وثيقة مع تركيا الداعمة لحكومة الوفاق الوطني.

وستقود الحكومة الجديدة البلاد لحين تنظيم الانتخابات العامة في 24 ديسمبر المقبل.

 

تعليقات الفيسبوك