علامات تلف زيت المحرك والأضرار ناتجة عن تأخر تغييره

علامات تلف زيت المحرك والأضرار ناتجة عن تأخر تغييره

يعد زيت المحرك من الأشياء المهمة في السيارة، نظرًا لدوره الحيوي في الحفاظ على درجة حرارة المحرك، وحماية أجزاءه الداخلية في أثناء عملية الاحتكاك الناتجة عن التشغيل.

وقد يتجاهل الكثير من قائدي السيارات موعد تغيير زيت المحرك، مما يؤثر على أداء المحرك بشكل ملحوظ، وقد ينتهي الأمر بخسارة كبيرة، ألا وهي تلف محرك السيارة.

ومن أبرز العلامات التي تخبرك بتلف زيت المحرك:

1- تحول لون الزيت إلى الأسود الغامق، نتيجة امتلاؤه بالشوائب وتعرضه للاحتراق. 2- إضاءة لمبة تحذير الزيت في لوحة عدادات القيادة.

3- ارتفاع درجة حرارة المحرك. 4- خروج دخان أبيض من عادم السيارة.

5- سماع أصوات مزعجة وضجيج من المحرك. 6- ملمس زيت المحرك عند فحصه يكون أشبه بالماء.

وعن الأضرار الناتجة عن تأخير تغيير زيت محرك السيارة:

1- ثقل في حركة الأجزاء الداخلية للمحرك بسبب تراكم الشوائب فيها، مما يؤثر على حركة السيارة.

2- قلة وجود الزيت في المحرك، نتيجة فقدان لزوجته، مما ينعكس سلبا على كفاءة عمل المحرك.

3- فقدان الزيت لخصائصه الفعالة، وهي تقليل درجة حرارة احتكاك الأجزاء الداخلية للمحرك.

4- ارتفاع درجة حرارة محرك السيارة، مما يؤدي إلى تلفه.

وينصح خبراء السيارات بضرورة فحص زيت المحرك دوريا، للتأكد من درجة لون ولزوجة الزيت، وعدم نقصانه عن الحد الطبيعي، وتغييره وفقا لمسافة السير أو بعد فترة زمنية معينة، ويمكن حساب ذلك بالنظر إلى عداد الكيلومترات أو تاريخ التغيير.

المصدر أخبار اليوم

تعليقات الفيسبوك