قرارات جديدة من وزارة التعليم حول امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي

قرارات جديدة من وزارة التعليم حول امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي

أرسلت وزارة التربية والتعليم والتعليم ‏الفني خطابا رسميا للمديريات التعليمية، موضحة ‏أن امتحانات الفصل الدراسي الأول للصفين الأول والثاني الثانوى تعقد إلكترونيا داخل المدارس عن طريق الإنترنت المتاح في المدرسة، أو شريحة البيانات التي تم تسليمها للطلاب، وذلك للفئات التي تم تسليمها أجهزة تابلت، ‏بينما تعقد الامتحانات ورقيا لباقي الفئات بلجان ‏مراقبة ومؤمنة بالمدارس وفق الجدول المعلن.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، ضرورة التنبيه على الطلاب ‏‏بضرورة استلام أكواد الجلسات الامتحانية الخاصة بهم، من خلال موقع التسجيل الإلكتروني لاستمارة التقدم للامتحانات على موقع الوزارة، وكذلك التأكيد على استخدام هذه الأكواد بشكل شخصى لكل طالب.

‏ونبهت الوزارة، على ضرورة تنبيه الطلاب بضرورة التوقيع في كشوف الحضور لكل جلسة امتحانية، ‏على أن يقوم مسئولو وحدات المعلومات بالمدارس بتسجيل غياب الطلاب إلكترونيا من خلال التطبيق المعد لذلك على الاستمارة الإلكترونية لبيانات الطلاب، موضحة أنه بالنسبة لطلاب الدمج ستعقد ‏امتحاناتهم ورقيا طبقا للمعمول به.

‏وأكدت الوزارة، على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية ‏اللازمة، والتأكد من سلامة جميع الطلاب المتقدمين لأداء الامتحان، مشددة على جميع الطلاب بضرورة مراعاة الزمن المخصص للإجابة عن أسئلة كل مادة، حيث يتم غلق الموقع إلكترونيا بعد انتهاء الزمن المحدد لكل مادة.

‏وأعلنت عن تشكيل غرف عمليات على مستوى المديريات التعليمية لإدارة الامتحانات برئاسة مدير المديرية التعليمية، وعضوية كل من وكيل المديرية، ومدير التعليم العام، ومدير التعليم الثانوي، ومدير التطوير التكنولوجي، ومدير إدارة الإحصاء، والموجه العام للمادة الدراسية التي يجرى عليها الامتحان، ‏على أن تقوم هذه الغرف بإعداد تقرير يومي شامل عن أعمال الامتحان في المديرية وإرساله إلى غرفة العمليات بالوزارة.

أكدت الوزارة، تشكيل غرف عمليات على مستوى الإدارات التعليمية برئاسة مدير عام الإدارة التعليمية، وعضوية كل من، وكيل الإدارة التعليمية، ومدير التعليم الثانوي، ومدير التطوير التكنولوجي، ورئيس قسم الإحصاء بالإدارة التعليمية والموجه أول المادة التي يجرى بها الامتحان، كما يختص مسئول التطوير التكنولوجي في المدرسة بالمساعدة في عملية تجاوز العقبات التكنولوجية التي قد تواجه الطلاب أثناء عملية الامتحان.

‏‏وأعلنت وزارة التربية والتعليم، أنه سوف يسمح للطلاب بإصطحاب الكتاب المدرسي الخاص بكل مادة فقط أثناء الامتحان في تلك المادة، وتعد كل مدرسة كشوفا بأسماء الطلاب لكل فصل، وقرن كل اسم الرقم المسلسل للتابلت ‏الخاص بالطالب، وكذلك الرقم القومي.

‏وقالت الوزارة، إنه ممنوع اصطحاب التليفونات ‏المحمولة وكاميرات التصوير، أو أي وسيلة أخرى داخل لجان الامتحان تستخدم بغرض الغش أو الشروع في الغش، حتى لا يتعرض الطالب للمساءلة القانونية طبقا لقانون مكافحة الغش، وإن امتحان الصفين الأول والثاني الثانوي سوف يعقد في مدرسة الطالب في الفصل الدراسي الأول، مشيرةً إلى اتباع كافة الإجراءات المعتادة والمنظمة لأعمال سير الامتحانات بكافة لجان الاختبارات الإلكترونية.

المصدر: الأهرام

تعليقات الفيسبوك