مسلحون يختطفون مصريين من على مركب في سواحل نيجيريا

مسلحون يختطفون مصريين من على مركب في سواحل نيجيريا

كشفت مصادر عن اختطاف مواطنين مصريين من على متن مركب البضائع اللبنانية “ميلان – 1” منذ أيام بالقرب من السواحل البحرية النيجيرية خلال توجهها إلى الكاميرون، موضحة أن المركب مملوكة لشخص لبنانى يدعى “ع.أ” حيث قام بتأجيرها لشخص يدعى “تافو لورانس”.

وقال عدنان السيد من أسرة أحد المختطفين فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، إن المركب كان على متنها 10 أفراد بينهم مواطنين مصريين اثنين، مؤكدا أن أحد المصريين يدعى المهندس بحرى/ كيرولس سمير إبراهيم، والآخر ضابط ثان على المركب يدعى “سعد شوقى”، موضحا أنهما من خريجى الأكاديمية البحرية فى الإسكندرية.

ولفت إلى أن صاحب المركب “ع.ا” أخبرهم بأن المختطفين طلبوا فدية قدرها 300 ألف دولار، بعد أن كانت 1.5 مليون دولار، مشيرًا إلى أن أسرة المختطفين حاولت التواصل مع عدة جهات للتدخل للإفراج عن المواطنين المصريين.

في سياق متصل، قال المتحدث العسكري إنه فى إطار خطة القيادة العامة للقوات المسلحة لتعزيز ودعم علاقات التعاون العسكرى ونقل وتبادل الخبرات مع الدول الصديقة ، نفذت وحدات من القوات البحرية المصرية واليونانية تدريباً بحرياً عابراً بنطاق بحر إيجه شمال البحر المتوسط

وذلك أثناء رحلة عودة الوحدات البحرية عقب إنتهاء فعاليات التدريب المصرى الروسى المشترك ” جسر الصداقة -3 ” والذى تم تنفيذه بنطاق المياه الإقليمية لجمهورية روسيا الإتحادية .

ونفذت الوحدات عدداً من الأنشطة شملت تمرين تشكيلات الإبحار ، وتمرين مواصلات ، وعدداً من الأنشطة التدريبية لتعزيز إجراءات الأمن البحرى فى البحر المتوسط وتحقيق التوافق فى أداء المهام القتالية للإسطولين المصرى واليونانى ، وبما يتفق مع القواعد الدولية المعمول بها فى أعالى البحار .

يذكر أن التدريب يسهم فى تبادل الخبرات المشتركة مع الجانب اليونانى ، والإستفادة من القدرات الثنائية فى تحقيق المصالح المشتركة لكلا الجانبين وتعزيز التعاون العسكرى بين القوات البحرية المصرية واليونانية .

تعليقات الفيسبوك