هل تؤيد إعدام راجح المتهم بقتل محمود البنا ؟.. شهادة ميلاد الجاني تكشف عمره الحقيقي

هل تؤيد إعدام راجح المتهم بقتل محمود البنا ؟.. شهادة ميلاد الجاني تكشف عمره الحقيقي

أسبوع كامل مر على واقعة مقتل الطالب محمود البنا، المعروف بـ”شهيد الشهامة” في مدينة تلا بمحافظة المنوفية، تلك الواقعة التي أثارت اهتمام الرأي العام.

وانتشر بشأنها الكثير من الشائعات التي أطلقها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل التحقق منها، منها ما قيل بشأن شهادة الفتاة التي اعتدى عليها “المتهم” وهو المدعو راجح ، والتلاعب في شهادة ميلاد المتهم ليفلت من عقوبة الإعدام.

وردا على ما تداول، خلال الأيام القليلة الماضية، بشأن التلاعب بتاريخ ميلاد المتهم بقتل محمود البنا، وجه الأحمدي عبد الغفار، ابن عمة والد محمود البنا “المجني عليه” أو كما يعتبر نفسه في مقام جده، رسالة لجميع المعنيين بالواقعة، يناشدهم فيها بعدم التأثر بالشائعات المتداولة بهذا الشأن مع الثفة في أجهزة الدولة التي تباشر التحقيق في الواقعة، بحسب قوله.

“شهادة ميلاد المتهم راجح بتاريخ 11-11-2001 وبالتالي فإن شائعة تزوير تاريخ ميلاده حتى يفلت من العقوبة لا أساس لها من الصحة ونناشد الجميع بعد تصديقها”.

أكد الأحمدي رئيس مجلس إدارة مركز شباب تلا المنوفية، لـ”الوطن“، أن المتهم راجح لم يكمل الـ18 عاما بالفعل، كما هو مثبوت في ملفه الشخصي بمركز الشباب الذي كان يمارس به كرة القدم في فريق الناشئين منذ عام 2012.

وقال رئيس مجلس إدارة مركز شباب تلا، وابن عمة والد محمود البنا، أن المتهم كان معروفا لديهم بمشاكله وسوء خلقه، لكن لا داعي للانسياق وراء الشائعات: “أتمنى إعدام القاتل ولكن بحق ربنا هو من مواليد سنة 2001″، بحسب تعبيره.

تعود أحداث الواقعة إلى قيام المجني عليه محمود محمد البنا بمعاتبة القاتل راجح نتيجة اعتدائه على فتاة في الشارع بالضرب، حيث تربص القاتل للمجني عليه بمعاونة 3 من أصدقائه، وهم “م.ا.ر” طالب بكلية التجارة جامعة السادات، و”ا.م.ع” طالب في الثانوي التجاري، و”م.ا” وشهرته “حماصة” طالب بالثانوي الزراعي، و”إ.إ.ا” صديق المتهم الرئيسي، وطعنه عدة طعنات نافذة بالبطن والوجه والفخذ.

راجح و محمود البنا

راجح و محمود البنا

راجح و محمود البنا

تعليقات الفيسبوك