وزارة التعليم تفتح باب التقديم على وظائف للمدرسين لسد العجز.. قدم الآن

وزارة التعليم تفتح باب التقديم على وظائف للمدرسين لسد العجز.. قدم الآن

أصدرت وزارة التربية والتعليم تعليمات إلى المديريات التعليمية بالمحافظات، بفتح باب التعاقدات المؤقتة مع المعلمين لسد العجز في المدارس.

وسمحت الوزارة بتعاقد كل محافظة مع عدد من المعلمين المؤقتين الذين تحتاجهم، على أن يكون التعاقد مؤقت بنظام المكافأة الشاملة لمدة عام دراسي (2019-2020).

يمكنك معرفة باقي الوظائف المتاحة لكافة الجنسيات العربية في مصر والإمارات والسعودية والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان وكافة الدول من خلال الضغط هــنــا.. ويمكنك أيضا متابعة كافة الوظائف التي يتم نشرها باستمرار  ومتابعة جروب وظائف بدون وسيط من خلال الضغط هـنــا

 وأصدرت عدد من المحافظات إعلانات عن فتح باب التعاقدات منها محافظتي بني سويف وبورسعيد، وأكدت المديريات التعليمية على توافر عدة شروط في المتقدمين، وهي أن يكون المتقدم حاصل على مؤهل عال مناسب للتخصصات المطلوبة، ويفضل الحصول على التربوي، وأن يكون المتقدم من أبناء المركز الذي يوجد به عجز أو أقرب مكان له.

وأكدت إعلانات التعاقدات أنه سيتم تفضيل خريجي كليات التربية، في نفس التخصص المطلوب ثم تربية عام ثم مؤهل عالي في التخصص المطلوب، بالإضافة إلى دبلومة التربية.

وهناك بعض المستندات المطلوبة للتعاقد، وهي: صورة بطاقة الرقم القومي، وصحيفة الحالة الجنائية حديثة، وشهادة أداء الخدمة العامة أو الإعفاء منها لدى الذكور، والإقامة داخل نطاق المحافظة.

ويتم عقد اختبار تحريري ومقابلة شخصية للمستوفين للشروط يعلن عنه في حينه، على أن تسلم الأوراق إلى إدارة شئون العاملين (تعيينات).

وكانت وزارة التربية والتعليم قد أجرت مسابقة مؤقتة للمعلمين العام الماضي، لمدة فصل دراسي واحد تم من خلالها اختيار 65 ألف معلم في جميع المحافظات، وانتهت عقودهم في 31 مايو الماضي، فيما أكدت الوزارة أنها ستعلن عن مسابقة أخرى للمعلمين كانت من المفترض خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين، لمعالجة مشكلة العجز في المدارس، ومشكلات أخرى خاصة بالمعلمين مثل الاغتراب الداخلي والخارجي وتعيين معلمين بدلًا من المحالين للمعاش، والإجازات الوجوبية والخاصة بدون مرتب، وليس العجز فقط، ولكن هذه المسابقة لم يٌعلن عنها حتى الآن.

وأكدت الوزارة أن مسابقة المعلمين التي كان من المقرر عقدها منذ شهرين، لم يتم الإعلان عنها حتى الآن، لحين الحصول على الموافقة من الجهات المختصة لإجرائها.

تعليقات الفيسبوك