وزير أردني يكشف تفاصيل اللقاء بين الرئيس السيسي والملك عبد الله

وزير أردني يكشف تفاصيل اللقاء بين الرئيس السيسي والملك عبد الله

قال علي العايد وزير الاعلام الاردني والناطق بإسم الحكومة الاردنية زيارة الرئيس السيسي للاردن اليوم كانت تلبية لدعوة من ملك الاردن الملك عبد الله الثاني بما يعكس التقدير الكبير الذي توليه الاردن للدور المصري المحوري في المنطقة لصالح القضايا العربية

وتابع في مداخلة هاتفية عبر برنامج ” كلمة أخيرة ” الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي على شاشة ” ON” قائلاً: ” هذه الزيارة جائت كإمتداد لزيارات سابقة وتنسيق مستمر على كافة الاصعدة خاصة أن الزعيمين حرصا على وجود تنسيق دائم ومستمر وعلى أعلى المستويات وأعتقد أن العلاقات شهدت منطلقاً أكثر زخماً خاصة في العام الاخير لمواجهة تداعيات فيروس ” كورونا ” .

وواصل : ” هناك قضايا مشتركة بين الجانبين تتقاسم فيها الرؤي المصرية والاردنية حيث تحرص على تعزيز المصالح المشتركة بين الشعبين الشقيقين “.

مؤكداً أن اللقاء الذي جرى اليوم بني على مخرجات كثيرة شهدتها المنطقة والعالم حيث قام الملك عبد الله بزيارات شملت الفترة السابقة شملت الامراتات العربية المتحدة والبحرين واليوم كللت بإستقبال الرئس السيسي بما يؤكد حرص الجانب الاردني على التواصل مع أشه العرب “.

كاشفاً أن الجانبين المصري والاردني لديهما رؤية مشتركة في مختلف القضايا على رأسها القضية الفلسطينية وهي أم القضايا في المنطقة قائلا: ” يحرص الجانبان على إقامة الدولة الفلسطينية بثوابت تتعلق بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يوينو 1976 وعاصمتها القدس الشرقية “.

من جانبها قالت الاعلامية لميس الحديدي أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للاردن تأتي في وقت مهم لتحريك ملف المباحثات المتعلق بالقضية الفلسطينية حيث أن مصر تعمل جاهدة لانهاء ملف الانقسام الفلسطيني بجهد مشترك مع الاردن وكشفت عبر برنامجها ” كلمة أخيرة ” المذاع على شاشة ” ON” أن زيارة الرئيس تسعى لبلورة ملف مصري اردني تجاه القضية الفلسطينية حيث أن هناك إشارات مهمة جداً تفيد بإنخراط جميع الفصائل الفلسطينية في أول إنتخابات منذ عام 2006 مؤكدة أن ذلك سيؤدي إلى راب الصدع بين تلك الفصائل .

مؤكدة أن العلاقات المصرية الاردنية مهمة جداً خاصة أن اللجنة الثنائية بين البلدين هي أقدم اللجان في المنطقة فضلاً عن أن عدد كبير من المصريين يعملون في الاردن . وأتمت قائلة : ” الثوابت المصرية واضحة كما أعلنها الرئيس ويعلنها دائماً ناجية القضية الفلسطينية وهي تتطابق مع الرؤية الاردنية أيضاً والتي تنص على إقامة دولة فلسطينية متصلة على حدود 67 عاصمتها القدس الشرقية “.

واشادت الحديدي بجهود مصر الدؤوبة لراب الصدع بين الفصائل مؤخراً وعلى مدار السنوات الماضية

تعليقات الفيسبوك