2017 .. أهم الأحداث التي شهدها العام الذي انقلبت فيه الأمور رأسًا علي عقب

2017 .. أهم الأحداث التي شهدها العام الذي انقلبت فيه الأمور رأسًا علي عقب

شهد عام 2017 العديد من الأحداث التي غيرت مجرى الأمور في منطقة الشرق الأوسط والعالم بأثره، فمن طوكيو شرقًا إلي الكويرة غربًا، ومن حرب النار جنوبًا إلي القطب فى الشمال، انقلبت الأمور.
البداية كانت في شهر يناير وتحديد فى يوم 20 من الشهر، والذي شهد خروج الرئيس الأمريكي باراك أوباما، من البيت الأبيض وجلوس دونالد ترامب مكانه كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية.
وفي شهر أبريل 2017، أمر دونالد ترامب الجيش الأمريكي، بقصف مطار الشعيرات في سوريا بـ 59 صاروخا من نوع توماهوك، وذلك بعد قصف نظام بشار الأسد خان شيخون بالأسلحة الكيماوية والتي أسفر عن مقتل المئات بينهم أطفال.
وفي شهر مايو 2017، فاز إيمانويل ماكرون، البالغ من العمر 39 عاما، بالانتخابات الرئاسية الفرنسية، بعد انتصاره علي منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن، ليصبح أصغر رئيس في تاريخ البلاد.
أما في 20 مايو 2017، وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بصحبة زوجته ميلانيا ترامب، وابنته إيفانكا ترامب، إلي العاصمة السعودية الرياض في زيارة رسمية، عقد خلالها اتفاقيات مع الملك سلمان بن عبد العزيز العاهل السعودي، بقيمة 480 مليار دولار.
وفي 21 يونيو 2017، أصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، أمرًا ملكيًا، بموجبه تقرر عزل الأمير محمد بن نايف من مناصبه كوزير للداخلية ووليًا للعهد، وتعيين نجل سلمان، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولى للعهد، مع الاحتفاظ بمنصب وزير الدفاع السعودي.
وفي 10 يوليو 2017، أعلن رئيس وزراء العراق، حيدر العبادي، تحرير مدينة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بعد معارك استمرت لشهور عدة بداية من 17 أكتوبر 2016، حتى يوليو 2017.
وفي 5 يونيو 2017، أعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، بعدما بثت وكالة الأنباء القطرية قنا، تصريحات منسوبة للأمير تميم بن حمد آل ثاني، عن العلاقة مع إيران، ونفت ذلك الدوحة، وعلي إثر ذلك قرر تلك الدول فرض حصار بري وبحري وجوي علي الدولة الخليجية الصغيرة.
وفي 5 أغسطس 2017، فاز حسن روحاني، بولاية جديدة كرئيس لإيران، بعد انتخابات شرسة انتصر فيها علي منافسه إبراهيم رئيسي، والذي دعمه المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية على خامنئي.
وفي 11 أغسطس 2017، اصطدم قطارين في محافظة الإسكندرية المصرية، وأسفر عن مقتل ما يزيد عن 50 شخصا وإصابة ما يقرب من 130 آخرين.
وفي 25 أغسطس 2017، ضرب إعصار هارفي ولاية تكساس الأمريكية، مما تسبب في مقتل وتشرد المئات، متسببا في فيضانات كارثية دمرت العديد من المنازل.
وفي 30 أغسطس 2017، وقف أكثر من مليوني حاج علي جبل عرفات، في موسم الحج لعام 1438 هجريًا، بعد أيام من الطواف والتروية في منى.
وفي 3 سبتمبر 2017، أعلنت كوريا الشمالية تجربة نووية جديدة، وتعد تلك التجربة هي الخامسة من نوعها والأقوى، رغم العقوبات والقرارات الدولية التي اتخذها مجلس الأمن الدولي ضد بيونج يانج.
وفي 25 سبتمبر 2017، شرع إقليم كردستان العراق، في إجراء استفتاء شعبي لتقرير مصير الإقليم ورغبًا في الانفاصل عن العراق، وصوتت فيه الغالبية لصالح الاستقلال عن بغداد.
وفي 26 سبتمبر 2017، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أمرًا ساميًا يجيز منح تراخيص قيادة السيارات للنساء السعوديات، وسيدخل هذا القرار حيز التنفيذ في يونيو من عام 2018.
وفي في ليلة 1 أكتوبر 2017، أطلق الأمريكي ستيفن بادوك النار من غرفة فندق على حاضري مهرجان هارفست 91 لموسيقى الكانتري في لاس فيجاس الأمريكية، وتمكن من قتل 59 شخصا وإصابة المئات.
وفي سوريا وتحديدا بتاريخ 20 أكتوبر 2017، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية تحرير مدينة الرقة التي كانت المعقل الأبرز لداعش في سوريا وعاصمة له.
وفي 4 نوفمبر 2017، قدم رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري استقالته من المملكة العربية السعودية، لكنه تراجع عن القرار بعد ذلك، في 5 ديسمبر 2017.
وشهدت مصر هجوم إرهابي عنيف بتاريخ 24 نوفمبر 2017، استهدف مسجد الروضة في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، مما أسفر عن مقتل نحو 309 أشخاص وإصابة المئات.
وفي اليمن أعلنت جماعة أنصار الله الحوثي التي تقود السعودية حربًا عليها تحت اسم التحالف العربي، مقتل علي عبد الله صالح، في 4 ديسمبر 2017، بعد خلاف نشب بينهم وحاول الأخير الفرار من العاصمة اليمينة صنعاء.
وفي 8 ديسمبر 2017، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتباراه المخالف للحقائق والقوانين الدولية، مدينة القدس الفلسطينية عاصمة للكيان الصهيوني.

 

تعليقات الفيسبوك