الجالية المصرية بالأردن تناشد الملك عبدالله للتدخل للإفراج عن جثمان مصري محتجز بالثلاجة لمدة 30 يوما

الجالية المصرية بالأردن تناشد الملك عبدالله للتدخل للإفراج عن جثمان مصري محتجز بالثلاجة لمدة 30 يوما


ترك أبنائه ووطنه وذهب إلى بلاد الغربة بحثا عن لقمة العيش وقوت اليوم وتأمين مستقبل أفضل لأسرته، إن المواطن المصري أشرب عبد العزيز، الذى وافته المنية فى الأردن واحتجزت جثمانه لوجود مستحقات مالية عليها لصالح المستشفى.

لمعرفة كافة أخبار المصريين في الأردن يمكنك الضغط هــنا وللاشتراك في جروب أخبار المصريين في الأردن على الفيسبوك أضغط هــنا.

وناشد أبناء الجالية المصرية في المملكة الأردنية الهاشمية، القيادات في البلدين الشقيقين وعلى رأسهما الملك عبد الله الثاني والرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل للإفراج عن جثمان مصري محتجز في المملكة.

وقال شهود عيان لـ الحياة اليوم، إن جثمان المواطن أشرف عبد العزيز، محجوز منذ أكثر من 30 يوم في مستشفى حمزة بالعاصمة الأردنية عمان بسبب فاتورة خروجه.

كما ناشد أهالى المتوفي السلطات في الأردن بضرورة الإفراج عن جثمان المصري المتوفي أشرف عبد العزيز من باب الرحمة كي يدفن فى تراب وطنه.

ويعمل في المملكة الأردنية الهاشمية، ما يزيد عن 2 مليون عامل من الجنسية المصرية، ويواجهون العديد من المشاكل التي تفرضها وزارة العمل عليهم.

 

تعليقات الفيسبوك