بعد إعلان محمد بن راشد هذه طريقة الحصول على الإقامة الذهبية 10 سنوات في الإمارات

بعد إعلان محمد بن راشد هذه طريقة الحصول على الإقامة الذهبية 10 سنوات في الإمارات

قال نائب رئيس الإمارات ورئيس الوزراء وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اليوم الأحد إن البلاد أضافت فئات جديدة لنظام الإقامة “الذهبية”، الذي يمنح مستحقيه حق الإقامة لمدة عشر سنوات، ومن بين هذه الفئات أصحاب بعض المهن وحاملي شهادة الدكتوراة وغيرهم.

وتمنح الإمارات الأجانب في العادة تأشيرات إقامة تكون سارية لسنوات قليلة وقابلة للتجديد وفقا لعملهم في البلاد. وفي السنوات القليلة الماضية، صارت سياسة منح التأشيرات أكثر مرونة وصدرت تأشيرات إقامة أطول لفئات معينة من المستثمرين والطلاب وأصحاب المهن.

وقال حاكم دبي على تويتر: اعتمدنا اليوم منح الإقامة الذهبية للمقيمين.. لمدة 10سنوات للفئات التالية : جميع الحاصلين على شهادات الدكتوراة، كافة الأطباء، المهندسين في مجالات هندسة الكمبيوتر والالكترونيات والبرمجة والكهرباء والتكنولوجيا الحيوية،متفوقي الجامعات المعتمدة بالدولة بمعدل 3.8 وأكثر”.

من تحق لهم الإقامة الذهبية في الإمارات

وأضاف “سيتم منح الإقامة الذهبية للحاصلين على شهادات تخصصية في الذكاء الإصطناعي أو البيانات الضخمة أو علم الأوبئة والفيروسات.. بالإضافة لأوائل الثانوية العامة في الدولة مع أسرهم .. هذه دفعة أولى ستتبعها دفعات .. والعقول والمواهب نريدها أن تبقى وتستمر معنا في مسيرة التنمية والإنجازات”.

وبعد إعلانها عن خطة تأشيرات طويلة المدى في عام 2018، بدأت الإمارات في عام 2019 في منح تأشيرات إقامة لمدة خمس سنوات وعشر سنوات قابلة للتجديد لفئات من المستثمرين الأجانب ورواد الأعمال والرؤساء التنفيذيين والعلماء والطلاب المتفوقين.

وفي سبتمبر ، قالت إمارة دبي، وهي مركز للتجارة والسياحة في الشرق الأوسط، إنها ستمنح تأشيرات قابلة للتجديد كل خمس سنوات للمتقاعدين الأجانب الأثرياء.

وتأثر اقتصاد الإمارات المنتجة للنفط والغاز بجائحة فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط مما دفع عددا كبيرا من الأجانب إلى مغادرة البلاد.

تأتي الخطوة في إطار جهود حكومة الإمارات لخلق بيئة جاذبة ومشجعة على نمو ونجاح الأعمال للمستثمرين والمبدعين ورجال الأعمال والموهوبين، ودعم التنوع والنمو الاقتصادي واستقطاب أصحاب العقول والمواهب الاستثنائية ليكونوا شركاء دائمين في مسيرة التنمية في دولة الإمارات.

وتستهدف التعديلات استقطاب الخبراء وأصحاب المواهب والعقول للحصول على الإقامة الذهبية، وتضم الفئات حاملي شهادات الدكتوراه في كافة التخصصات، وأصحاب المهارات وجميع الأطباء والمهندسين في مجالات الكمبيوتر والبرمجة والالكترونيات والتكنولوجيا الحيوية وعلم الفيروسات والأوبئة.

كما تستهدف الإقامة الذهبية جميع الحاصلين على معدل تراكمي يفوق 3,8 وما فوق من الجامعات المعتمدة، والحاصلين على بكالوريوس أو ماجستير من جامعات معترف بها في تخصصات هندسة الكمبيوتر والالكترونيات والبرمجة والكهرباء والتكنولوجيا الحيوية، والذكاء الاصطناعي أو البيانات الضخمة أوعلم الأوبئة والفيروسات، إلى جانب أوائل الثانوية العامة وأسرهم،حيث يمكن للأفراد الاستفادة من مميزات الإقامة.

يذكر أن الإقامة الذهبية تمنح لأصحاب المواهب التخصصية والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة من أطباء ومتخصصين وعلماء ومخترعين ومبدعين وطلبة، وتهدف ضمن أهدافها إلى خلق بيئة مشجعة على الاستثمار والإبداع.

تعليقات الفيسبوك