روسيا ونظام بشار الأسد يرتكبان مجزرة جديدة في الغوطة الشرقية

ارتكبت طيران روسيا ومروحيات بشار الأسد؛ جريمة بشعة جديدة في الغوطة الشرقية بريف دمشق؛

اليوم الأحد؛ حيث أسفرت الغارات الجوية عن مقتل وإصابة العشرات من الأهالي وأطفالهم.
واستهدفت الغارات بلدة حمورية حيث “قتل 13 مدنيا بينهم خمسة اطفال”.
كما قصفت طائرات روسيا والنظام السوري كل من عربين وبيت سوى ومسابقات؛ مما أدى مقتل ستة مدنيين، بينهم طفلان وامرأتان”.
وتحاصر القوات الحكومية الغوطة الشرقية بشكل محكم منذ العام 2013، ما تسبب بنقص خطير في المواد الغذائية والأدوية في المنطقة حيث يقطن نحو 400 ألف شخص.
وتعتبر الغوطة؛ واحدة من أربع مناطق يشملها اتفاق خفض توتر الذي تم الاتفاق بشأنه في شهر مايو برعاية روسية ايرانية تركية، الا أن ذلك لم ينسحب تحسناً لناحية إدخال المساعدات الإنسانية.
كما تعرضت الغوطة الشرقية خلال الأسبوعين الماضيين لقصف جوي ومدفعي عنيف من قبل القوات النظامية أسفر عن مقتل العشرات.

تعليقات الفيسبوك