شيخ الأزهر يرفض لقاء نائب ترامب بعد القرار الأحمق بشأن القدس

شيخ الأزهر يرفض لقاء نائب ترامب بعد القرار الأحمق بشأن القدس


تقدمت السفارة الأمريكية بالقاهرة بطلب، لترتيب لقاء بين مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب، خلال زيارته المقبلة للمنطقة.
وبعد القرار الذى اتخذه دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلى، أعلن الإمام الأكبر رفضه الشديد والحاسم لهذا اللقاء، مؤكدا أن الأزهر لا يمكن أن يجلس مع من يزيفون التاريخ ويسلبون حقوق الشعوب ويعتدون على مقدساتهم.

تعليقات الفيسبوك