عائلة برهوم الفلسطينية تعدم أحد أبناءها بسبب عمله جاسوسا لصالح إسرائيل

عائلة برهوم الفلسطينية تعدم أحد أبناءها بسبب عمله جاسوسا لصالح إسرائيل


أعلنت عائلة برهوم الفلسطينية، إعدام أحد أبناءها اليوم الجمعة، الموافق 19 يناير 2018. بسبب عمله جاسوسًا لصالح قوات الاحتلال الإسرائيلى.
وقالت عائلة برهوم في بيان: “إن العائلة تأكد بما لا يدعم مجالا للشك بتورط المدعو أحمد سعيد برهوم في اغتيال الشهداء العظماء محمد أبو شمالة ورائد العطار والقائد القسامي محمد برهومي”.
وأكد: نبرأ نحن عائلة برهوم من الجرائم الآثمة التي تورط فيها من خلال وقوعه في براثن العمالة وتنفيذ جرائم الاحتلال” مؤكدة أن هذه الجرائم “لا تعبّر بأي شكل عن تاريخ العائلة في مقارعة الاحتلال”.

تعليقات الفيسبوك