عاجل.. وزارة العمل الأردنية تصدر بيانا حول التفتيش عن العمال الوافدين تعرف عليه

عاجل.. وزارة العمل الأردنية تصدر بيانا حول التفتيش عن العمال الوافدين تعرف عليه

أعلنت وزارة العمل الأردنية عن الاستمرار في الحملات التفتيشية المشتركة على كافة المنشآت الصناعية والتجارية والخدمية والزراعية في مختلف محافظات المملكة وفق خطة شاملة بالتنسيق مع الجهات المعنية بالتفتيش , للتقيد من مدى التزام أصحاب العمل والعمال بقانون العمل والأنظمة والتعليمات المرعية, بهدف ضبط وتنظيم سوق العمل, والتفتيش على مدى التزام المنشآت في تطبيق المادة 12 من قانون العمل الأردني التي تحظر استخدام أي عامل وافد من أي جنسية أخرى غير الأردنية إلا بعد الحصول على تصريح عمل ساري المفعول من الوزارة.

وقال المهندس هاني خليفات أمين عام وزارة العمل في بيان حصلت الحياة اليوم على نسخة منه, إنه واستكمالا للإجراءات التي تقوم بها وزارة العمل في مجال ضبط سوق العمل الوطني والتأكد من عدم وجود عمالة وافدة مخالفة, فقد تقرر الاستمرار في الحملات واللجان التفتيشية سواء الروتينية التي يتولاها مفتشو وزارة العمل أو المشتركة مع الأجهزة الأمنية.

وأكد أن استراتيجيات التفتيش على المنشآت التي تنتهجها الوزارة تستهدف أصحاب العمل كافة والعمالة الوافدة الموجودة على أراضي المملكة الأردنية الهاشمية من جميع الجنسيات في مختلف القطاعات للتأكد من مدى التزامهم بالقرارات والقوانين التي تهدف إلى مصلحتهم ومصلحة العاملين لديهم, وصولا إلى سوق عمل منظم, لافتا إلى حرص الوزارة  – من خلال الإدارات الرقابية المختصة التابعة لها – على تطبيق القانون والأنظمة المعمول بها في كافة القطاعات المختلفة بطرق حضارية وإنسانية.

وأوضح خليفات أن الوزارة ستواصل بسعيها واستثمار كافة الجهود في تنظيم سوق العمل ومتابعة المخالفين والحد من المخالفات والتجاوزات التي تحصل من قبل بعض المنشآت أو العمالة الوافدة , مشددا على أن الوزارة ستتخذ الإجراءات القانونية بحق أصحاب العمل الذين يشغلون عمالا مخالفين, أو الأشخاص الذين يتسترون على تلك العمالة وبنفس الوقت تطبيق القانون على العمالة الوافدة المخالفة والتي قد تصل إلى التسفير، داعيا العمال الوافدين وأصحاب العمل الإلتزام ببنود قانون العمل الأردني.

وشدد على تكثيف الرقابة والتفتيش على سوق العمل بهدف خلق بيئة عمل منظمة وجاذبة للشباب الأردني وسوقا تنافسيا لأصحاب الأعمال والمستثمرين, وذلك من خلال جهاز رقابي فعال يضمن تطبيق تشريعات العمل، باعتباره الوسيلة الأمثل للحد من القوى العاملة الوافدة المخالفة.

وقال خليفات إن الزيارات والحملات التفتيشية ستعمل على مدار الساعة وخصوصا تلك الأماكن التي يتواجد بها العمال الوافدون المخالفون لقانون العمل وصولاً إلى الهدف الذي تسعى إليه وزارة العمل وهو تنظيم سوق العمل المحلي والتأكد من أن العمالة الوافدة لا يعملون في القطاعات المغلقة فقط للأردنيين وذلك من أجل زيادة نسبة تشغيل الأردنيين في القطاعات كافة وتأمين الحماية الاجتماعية لهم.

وزاد أن الوزارة تدرس حاليا اتخاذ المزيد من الخطوات والقرارات الهادفة إلى ضبط السوق ، بالتزامن مع تكثيف حملاتها التفتيشية ليلا، في ضوء ملاحظات وردت من مواطنين تشير إلى ظهور محال ومنشآت تجارية وخدمية تتقصد تشغيل عمالة وافدة غير مرخصة في ساعات الليل، أو تشغيل الأطفال,  ظنا منها أن يد القانون لن تطالها في هذا الوقت المتأخر.

وأشار أن المسؤولية الاجتماعية التي تقع على عاتق الجميع تتطلب التكاتف والوقوف خلف قرارات وزارة العمل الرامية إلى ضبط وتنظيم سوق العمل.

لمعرفة كافة أخبار المصريين في الأردن يمكنك الضغط هــنا وللاشتراك في جروب أخبار المصريين في الأردن على الفيسبوك أضغط هــنا.

تعليقات الفيسبوك