غدروا بصديقهم فى الغربة بالأردن.. وافدان يقتلان آخر ويدفنانه بمنزل مهجور في رغدان

غدروا بصديقهم فى الغربة بالأردن.. وافدان يقتلان آخر ويدفنانه بمنزل مهجور في رغدان

غدروا بصديقهم الثالث في الغربة، ودفنوا جثته في فناء المنزل الساكنين فيه، هكذا فعل رجلان في صديق عمرهما بعد أن نشب خلاف مادي بينهم أثناء عملهم بمملكة الأردن.

لمعرفة كافة أخبار المصريين في الأردن يمكنك الضغط هــنا وللاشتراك في جروب أخبار المصريين في الأردن على الفيسبوك أضغط هــنا

غاب المجني عليه ساعات عن المنزل الذين يسكنه بصحبة عدد من أصحابه الذين يعملون جميع باحثين عن لقمة العيش في الأردن، مما جعل أصدقائه يتسألون أين ذهب بعد أن استمر غيابه لأكثر من أيام .

وكشف الناطق الاعلامي باسم مديرية الأمن العام في الأردن أنه وبتاريخ 27/4/2019 ورد بلاغ من أصدقاء وافد من جنسية عربية بتغيبه وانقطاع الاتصال به حيث جرى التعميم عليه والبحث عنه، وشكل فريق خاص في شعبة بحث جنائي العاصمة والمركز الامني المختص لمتابعة التحقيق والبحث عن ذلك الشخص.

وقدرت السلطات عدد المصريين العاملين في مملكة الأردن بنحو 1.15 مليون شخص لتكون الأردن الثانية عالميا في نسبة استقال المغتربين المصريين بعد السعودية.

واضاف الناطق الاعلامي ان فريق التحقيق ومن خلال متابعته التحقيق في القضية وجمع المعلومات حولها وقع الاشتباه على شخصين وافدين من ذات جنسية الشخص المتغيب حيث القي القبض عليهما وبالتحقيق معهما اعترف الاول انه على اثر خلافات شخصية سابقة مع الشخص المتغيب قام بالطلب منه الحضور الى منزل صديقه ( المشتبه به الثاني) للعمل هناك وعند قدومه قام بضربه بواسطة اداة راضة على راسه واتصل بصديقه (المشتبه به الثاني ) واخبره بانه قام بضرب المغدور وقتله وعند حضوره قام سويا بدفنه في فناء احد المنازل المهجورة في منطقة رغدان وسط العاصمة وبالتحقيق مع المشتبه به الثاني اعترف كذلك بالاشتراك بقتل المغدور .

وتابع الناطق الاعلامي انه وبعد اخذ موافقة المدعي العام جرى التوجه لمكان دفن الجثة حيث جرى بحضور المدعي العام والطبيب الشرعي العمل على اخراجها وتحويلها للطب الشرعي ، وجرى تحويل المشتبه بهما لمدعي عام محكمة الجنايات الكبرى والذي قرر توقفيهما خمسة عشر يوما عن تهمة القتل العمد .

تعليقات الفيسبوك